محب أهل السنة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحباً بك أيها الزائر(ة) الكريم(ة) في المنتدى الإسلامي
"محب اهل السنة"
يشرفنا ان تتسجل في المنتدى ان لم تكن مسجل


قم بزيارة لصفحتنا على الفيسبوك باضغط هنا

محب أهل السنة

انشر الخير بقدر المستطاع واحتسب الاجر
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخولصفحة محبي اهل السنة
المواضيع الأكثر شعبية
موعظة قصيرة عن الموت
مثل الجنة التي وعد المتقون
انشودة رااااااااائعة عن امنا عائشة رضي الله عنها
أخــــــــي !!
التداوي بالقران ..
الظلم ..ظلمات يوم القيامة
دعاء المظلوم - محمد العريفي
فضل القرآن وأهله
رب اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
حكم تلاوه القران على غير طهاره ...
المواضيع الأخيرة
» أحكام النون الساكنة والتنوين
الإثنين ديسمبر 04, 2017 8:35 pm من طرف محب اهل السنة

» عندما يموت الحنان خطبة مُبكية ومؤثره للشيخ إبراهيم الدويش بعد وفاة والدته رحمها الله
الأربعاء يناير 04, 2017 8:35 pm من طرف محب اهل السنة

» ضوابط جواز غيبة الفاسق
الجمعة نوفمبر 06, 2015 12:36 am من طرف محب اهل السنة

» هل مجاملة الشخص من يكرههم في حديثه من النفاق؟
الجمعة نوفمبر 06, 2015 12:35 am من طرف محب اهل السنة

» كليب لبيك - موسى العميرة أبو علي
الجمعة نوفمبر 06, 2015 12:34 am من طرف محب اهل السنة

» صفحة؛ مجموعة؛ منتدى :محبي أهل السنة
السبت أغسطس 22, 2015 12:31 pm من طرف محب اهل السنة

» كيف ترون المحكمة؟
الجمعة أغسطس 21, 2015 12:14 am من طرف محب اهل السنة

» اليأس
الأحد أغسطس 16, 2015 11:33 pm من طرف محب اهل السنة

» العجب (على سنتك نعيش)
الأحد أغسطس 16, 2015 11:30 pm من طرف محب اهل السنة

» الست من شوال
الأحد أغسطس 16, 2015 11:28 pm من طرف محب اهل السنة

» مطلوب ادمن لصفحة دينية هادفة
الأحد أغسطس 16, 2015 9:43 pm من طرف محب اهل السنة

» تعريف الرقية
الأحد أغسطس 16, 2015 12:38 am من طرف محب اهل السنة

» الْقِرَاءَةُ فِي الْمُصْحَفِ أَفْضَلُ مِنْ الْقِرَاءَةِ عَنْ ظَهْرِ الْقَلْبِ
الخميس أغسطس 13, 2015 7:14 pm من طرف محب اهل السنة

» لا بأس بقول: اللهم آمين، أو آمين يا رب
الخميس أغسطس 13, 2015 6:42 pm من طرف محب اهل السنة

»  هل دعاء القنوت يكون قبل الركوع أم بعده ؟
الأحد يوليو 05, 2015 6:09 pm من طرف محب اهل السنة

» أعمال العشر الأواخر من رمضان
الأحد يوليو 05, 2015 3:17 pm من طرف محب اهل السنة

» رتبة حديث: يا أحمد! أبغضِ الدنيا وأهلها...
الجمعة يونيو 26, 2015 3:13 pm من طرف محب اهل السنة

» صدق الله فصدقه الله
السبت يونيو 13, 2015 7:13 pm من طرف محب اهل السنة

» كيف نستقبل رمضان؟
الخميس يونيو 11, 2015 10:49 am من طرف محب اهل السنة

» 30 نصيحة لحفظ القرآن
الأربعاء يونيو 10, 2015 4:12 pm من طرف محب اهل السنة

اخترنا لكم

إخترنـا لكم


ساهم معنا
ساهم معنا بالاعجاب لصفحة

معنا لنصرة سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم (قم بدعوة اصدقائك للاعجاب بهده الصفحة قصد نشر سنة النبي صلى الله عليه وسلم فالدال على الخير كفاعله) الخير لا يقتصر على الفرائض، بل كل خير يدل عليه المسلم فله مثل أجر الفاعل له وفي مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: من دلَّ على خير، فله أجر فاعله. رواه مسلم.
هذه هي الصفحة : اضغط هنا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 28 بتاريخ الخميس يوليو 24, 2014 9:59 am
افضل الاعضاء لهذا المنتدى

شاطر | 
 

 يوم تبيض وجوه وتسود وجوه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*ام عبدالله*
مشرف
مشرف
avatar

الدولة : العراق
عدد المساهمات : 49
عدد النقط المحصل عليها : 14884
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 26/01/2014

مُساهمةموضوع: يوم تبيض وجوه وتسود وجوه   الإثنين يناير 27, 2014 7:30 am

يوم تبيض وجوه وتسود وجوه
: (يوم تبيض وجوه وتسود وجوه ، فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون ، وأما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله هم فيها خالدون ) [ سورة آل عمران : 106 ـ 107 ]

فأتى أولاً بذكر أصحاب الوجوه البيض ثم أتبعهم بذكر أصحاب الوجوه السود ، ولما فرع بـ"أما" ، ذكر الآخرين أولاً والأولين آخراً على سبيل اللف والنشر المشوش أو المعكوس وهو أسلوب من أساليب البلاغة والفصاحة، وإذا عدنا إلى التفسير نجد أن العلماء ذكروا لذلك حكماً، فقال الفخر الرازي في مفاتيح الغيب :

" ثم قال: { فَأَمَّا ٱلَّذِينَ ٱسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكْفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَـٰنِكُمْ } وفي الآية سؤالات:
السؤال الأول: أنه تعالى ذكر القسمين أولاً فقال: { يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ } فقدم البياض على السواد في اللفظ، ثم لما شرع في حكم هذين القسمين قدم حكم السواد، وكان حق الترتيب أن يقدم حكم البياض.
والجواب عنه من وجوه:
أحدها: أن الواو للجمع المطلق لا للترتيب
وثانيها: أن المقصود من الخلق إيصال الرحمة لا إيصال العذاب، قال عليه الصَّلاة والسَّلام حاكياً عن رَبِّ العزة سبحانه: " خلقتهم ليربحوا علي لا لأربح عليهم " وإذا كان كذلك فهو تعالى ابتدأ بذكر أهل الثواب وهم أهل البياض، لأن تقديم الأشرف على الأخس في الذكر أحسن، ثم ختم بذكرهم أيضاً تنبيهاً على أن إرادة الرحمة أكثر من إرادة الغضب كما قال: " سبقت رحمتي غضبي "
وثالثها: أن الفصحاء والشعراء قالوا: يجب أن يكون مطلع الكلام ومقطعه شيئاً يسر الطبع ويشرح الصدر ولا شك أن ذكر رحمة الله هو الذي يكون كذلك فلا جرم وقع الابتداء بذكر أهل الثواب والاختتام بذكرهم".

قال أبو حيان في تفسيره البحر المحيط :
" وبدأ بالبياض لشرفه، وأنه الحالة المثلى. وأسند الابيضاضَ والاسوداد إلى الوجوه وإنْ كان جميع الجسد أبيض أو أسود، لأن الوجه أول ما يلقاك من الشخص وتراه، وهو أشرف أعضائه....
{ فأما الذين اسودّت وجوههم، أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون } هذا تفصيل لأحكام من تبيض وجوههم وتسودّ. وابتدىء بالذين اسودّت للاهتمام بالتحذير من حالهم، ولمجاورة قوله: وتسودّ وجوه، وللابتداء بالمؤمنين والاختتام بحكمهم. فيكون مطلع الكلام ومقطعه شيئاً يسر الطبع، ويشرح الصدر".

قال الشوكاني في فتح القدير :
" والتنكير في وجوه للتكثير، أي: وجوه كثيرة...
وهذا تفصيل لأحوال الفريقين بعد الإجمال، وقدم بيان حال الكافرين لكون المقام مقام تحذير وترهيب ".

وقال العلامة الألوسي رحمه الله تعالى :
( فَأَمَّا ٱلَّذِينَ ٱسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ ) تفصيل لأحوال الفريقين وابتدأ بحال الذين اسودت وجوههم لمجاورته(وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ ) وليكون الابتداء والاختتام بما يسر الطبع ويشرح الصدر.

قال الزمخشري في الكشاف :
" فإن قلت: كيف موقع قوله: { هُمْ فِيهَا خَـٰلِدُونَ } بعد قوله: { ففي رَحْمَةِ ٱللَّهِ }؟
قلت: موقع الاستئناف، كأنه قيل: كيف يكونون فيها؟ فقيل: هم فيها خالدون لا يظعنون عنها ولا يموتون".

وذكر ابن عاشور في التحريروالتنوير عند :
قوله تعالى: ( فأما الذين اسودّت وجوههم أكفرتم بعدإيمانكم ) تفصيل للإجمال السابق، سُلك فيه طريق النشَّرالمعكوس، وفيه إيجاز لأنّ أصل الكلام، فأمّا الَّذين اسودّت وجوههم فهم الكافرون يقال لهم أكفرتم إلى آخر: وأمّا الَّذين ابيضّت وجوههم فهم المؤمنون وفي رحمة الله هم فيها خالدون.

قدّم عند وصف اليوم ذكر البياض، الَّذي هو شعار أهل النَّعيم، تشريفاً لذلك اليوم بأنَّه يوم ظهور رحمة الله ونعمته، ولأنّ رحمة الله سبقت غضبه، ولأنّ في ذكر سمة أهل النَّعيم، عقب وعيد بالعذاب، حسرةً عليهم، إذ يعلم السَّامع أنّ لهم عذاباً عظيماً في يوم فيه نعيم عظيم، ثُمّ قُدّم في التفصيل ذكر سمة أهل العذاب تعجيلاً بمساءتهم

خلاصة القول :
من خلال ما مر من أقوال المفسرين نعلم أن الله تعالى بدأ بالبياض لشرفه، وأنه الحالة المثلى، ولأن البياض يسر الطبع ويشرح الصدر، وأسند الابيضاضَ والاسوداد إلى الوجوه، لشرف الوجه على باقي الأعضاء ولأنه أول ما تراه من الشخص، والتنكير في " وجوه " للتكثير، ولما ذكر تفصيل أحكام من تبيض وجوههم وتسودّ؛ ابتدأ بالذين اسودّت للاهتمام بالتحذير من حالهم فالمقام مقام تحذير وترهيب، ولمجاورة قوله: "وتسودّ وجوه " وتعجيلاً بمساءتهم، وليكون الابتداء والاختتام بما يسر الطبع ويشرح الصدر.

.



~~ منقول
~~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عزة الاسلام سمية
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 612
عدد النقط المحصل عليها : 36637
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 08/11/2013
الموقع : http://xat.com/mbarek

مُساهمةموضوع: رد: يوم تبيض وجوه وتسود وجوه   الثلاثاء يناير 28, 2014 2:28 pm

بارك الله فيك ونفع بك    نورتي المنتدى اختنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوم تبيض وجوه وتسود وجوه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محب أهل السنة :: قسم القران الكريم علومه, إعجازه وتفسيره-
انتقل الى: