محب أهل السنة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحباً بك أيها الزائر(ة) الكريم(ة) في المنتدى الإسلامي
"محب اهل السنة"
يشرفنا ان تتسجل في المنتدى ان لم تكن مسجل


قم بزيارة لصفحتنا على الفيسبوك باضغط هنا

محب أهل السنة

انشر الخير بقدر المستطاع واحتسب الاجر
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخولصفحة محبي اهل السنة
المواضيع الأكثر شعبية
موعظة قصيرة عن الموت
مثل الجنة التي وعد المتقون
انشودة رااااااااائعة عن امنا عائشة رضي الله عنها
أخــــــــي !!
التداوي بالقران ..
الظلم ..ظلمات يوم القيامة
دعاء المظلوم - محمد العريفي
فضل القرآن وأهله
رب اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
حكم تلاوه القران على غير طهاره ...
المواضيع الأخيرة
» أحكام النون الساكنة والتنوين
الإثنين ديسمبر 04, 2017 8:35 pm من طرف محب اهل السنة

» عندما يموت الحنان خطبة مُبكية ومؤثره للشيخ إبراهيم الدويش بعد وفاة والدته رحمها الله
الأربعاء يناير 04, 2017 8:35 pm من طرف محب اهل السنة

» ضوابط جواز غيبة الفاسق
الجمعة نوفمبر 06, 2015 12:36 am من طرف محب اهل السنة

» هل مجاملة الشخص من يكرههم في حديثه من النفاق؟
الجمعة نوفمبر 06, 2015 12:35 am من طرف محب اهل السنة

» كليب لبيك - موسى العميرة أبو علي
الجمعة نوفمبر 06, 2015 12:34 am من طرف محب اهل السنة

» صفحة؛ مجموعة؛ منتدى :محبي أهل السنة
السبت أغسطس 22, 2015 12:31 pm من طرف محب اهل السنة

» كيف ترون المحكمة؟
الجمعة أغسطس 21, 2015 12:14 am من طرف محب اهل السنة

» اليأس
الأحد أغسطس 16, 2015 11:33 pm من طرف محب اهل السنة

» العجب (على سنتك نعيش)
الأحد أغسطس 16, 2015 11:30 pm من طرف محب اهل السنة

» الست من شوال
الأحد أغسطس 16, 2015 11:28 pm من طرف محب اهل السنة

» مطلوب ادمن لصفحة دينية هادفة
الأحد أغسطس 16, 2015 9:43 pm من طرف محب اهل السنة

» تعريف الرقية
الأحد أغسطس 16, 2015 12:38 am من طرف محب اهل السنة

» الْقِرَاءَةُ فِي الْمُصْحَفِ أَفْضَلُ مِنْ الْقِرَاءَةِ عَنْ ظَهْرِ الْقَلْبِ
الخميس أغسطس 13, 2015 7:14 pm من طرف محب اهل السنة

» لا بأس بقول: اللهم آمين، أو آمين يا رب
الخميس أغسطس 13, 2015 6:42 pm من طرف محب اهل السنة

»  هل دعاء القنوت يكون قبل الركوع أم بعده ؟
الأحد يوليو 05, 2015 6:09 pm من طرف محب اهل السنة

» أعمال العشر الأواخر من رمضان
الأحد يوليو 05, 2015 3:17 pm من طرف محب اهل السنة

» رتبة حديث: يا أحمد! أبغضِ الدنيا وأهلها...
الجمعة يونيو 26, 2015 3:13 pm من طرف محب اهل السنة

» صدق الله فصدقه الله
السبت يونيو 13, 2015 7:13 pm من طرف محب اهل السنة

» كيف نستقبل رمضان؟
الخميس يونيو 11, 2015 10:49 am من طرف محب اهل السنة

» 30 نصيحة لحفظ القرآن
الأربعاء يونيو 10, 2015 4:12 pm من طرف محب اهل السنة

اخترنا لكم

إخترنـا لكم


ساهم معنا
ساهم معنا بالاعجاب لصفحة

معنا لنصرة سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم (قم بدعوة اصدقائك للاعجاب بهده الصفحة قصد نشر سنة النبي صلى الله عليه وسلم فالدال على الخير كفاعله) الخير لا يقتصر على الفرائض، بل كل خير يدل عليه المسلم فله مثل أجر الفاعل له وفي مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: من دلَّ على خير، فله أجر فاعله. رواه مسلم.
هذه هي الصفحة : اضغط هنا
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 28 بتاريخ الخميس يوليو 24, 2014 9:59 am
افضل الاعضاء لهذا المنتدى

شاطر | 
 

  كيف يمكن أن يكون رزقنا في السماء (وفي السماء رزقكم وما توعدون)؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عزة الاسلام سمية
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 612
عدد النقط المحصل عليها : 36637
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 08/11/2013
الموقع : http://xat.com/mbarek

مُساهمةموضوع: كيف يمكن أن يكون رزقنا في السماء (وفي السماء رزقكم وما توعدون)؟   الخميس يونيو 12, 2014 9:27 pm

كيف يمكن أن يكون رزقنا في السماء (وفي السماء رزقكم وما توعدون)؟\


 
الرزق عملية معقدة جداً. وأذكر عندما كنتُ أستمع لآيات من سورة الروم استوقفني قول الحق تبارك وتعالى: (أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) [الروم: 37]. ففي هذه الآية الكريمة نرى بأن الله تعالى هو الذي يوزع الأرزاق بين الناس، وعملية الرزق هذه هي معجزة بحد ذاتها، ولذلك قال تعالى (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ) والآية في القرآن هي المعجزة التي تستدعي التفكر لزيادة الإيمان: (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ).

ولكن تعلمون أن العالم اليوم يخضع لقوانين الاقتصاد، وهي مجموعة من القوانين وضعها علماء الاقتصاد ويسيرون عليها، فأين المعجزة التي تستحق التفكر لنزداد إيماناً بأن الله هو من يوزع الرزق وليس الجهود التي يبذلها الناس؟

إن الذي يتأمل كلمات القرآن يرى بأن الرزق ومشتقاته في القرآن ورد 123 مرة، وفي جميع الآيات إذا دققنا النظر نلاحظ أن الله ربط الرزق
بأشياء أساسية كما يلي:

1- ارتبط الرزق بمشيئة الله تعالى: مثلاً يقول تعالى: (
اللَّهُ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ وَفَرِحُوا بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فِي الْآَخِرَةِ إِلَّا مَتَاعٌ) [الرعد: 26]. وقوله تعالى: (اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ) [الشورى: 19].

2- ارتبط الرزق بالتقوى، يقول تعالى: (
وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ) [الطلاق: 3].

والعجيب أن جميع الآيات التي تحدثت عن الرزق ربطت الرزق بالله تعالى مباشرة، أي أن الله هو الذي يرزق فقط!! وما القوانين التي نشاهدها وأساليب الرزق والعمل والنظريات التي يضعها علماء الاقتصاد جميعها ما هي إلا أسباب سخرها الله للرزق، تماماً مثل أسباب الموت، فهذا يموت بسبب النوبة القلبية،و ذاك يموت بحادث سيارة، وتلك تُصاب بالسرطان.... وأسباب كثيرة، ولكن هذه الأسباب هي وسائل سخرها الله ليُنهي بها حياة البشر.

كذلك للرزق وسائل كثيرة مثل التجارة والصناعة والزراعة والأعمال الحرة وو..، وجميعها وسائل هيَّأها الله تعالى لمخلوقاته، ولكن يجب علينا أن نتأمل بعض الأشياء الملفتة للانتباه، لندرك معجزة الله في الرزق.

فهذا هو "بيل غيتس" أغنى رجل في العالم، كيف جمع ثروته، وما هو الزمن الذي استغرقه، وما هو الجهد الذي قام به؟ هذا الرجل كان ذات يوم فقيراً لا يملك شيئاً، ولكن قدحت في ذهنه فكرة، أن يجعل جهاز الكمبيوتر متوفراً لكل الناس بسعر مقبول، ونجح في تحقيق هذه الفكرة، ثم خطرت بباله فكرة أخرى وهي أن يجعل الإنترنت متاحاً لكل البشر، ونجح في ذلك وهكذا توالت سلسلة الأفكار عليه وكانت ثروته نتيجة ذلك تزداد بأرقام مرعبة (مليارات)، وهنا نستطيع أن نقول إن الرزق يتعلق ليس بمجهود الإنسان بل بما يحمله من أفكار.

لأن الرزق إذا كان بالمجهود لكان بل غيتس أفقر الناس لأنه في الحقيقة لم يبذل أي مجهود عضلي، ولكانت النملة أغنى المخلوقات لأنها تبذل طاقة تفوق طاقة الإنسان بمئة ضعف قياساً لحجمها الصغير!

ومن هنا نستطيع أن نتلمس السر في قوله تعالى: (
وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ) [الذاريات: 22]. فالله تعالى وضع قوانين للكون، وأعطاك عقل تفكر فيه، وبالتالي كلما أحسنت استخدام هذا العقل زاد رزقك، وبالنتيجة لن تنال إلا ما كتبه الله لك!

إن الإنسان عندما يخشع قلبه ويكثر من ذكر الله يلهمه الله أن يفكر بشكل صحيح ليتجنب الخسارة ويكسب المال الحلال، أما الكافر فالله تعالى يعطيه الفكر والعقل والصحة والأولاد والمال ليزداد كفراً وليعذبه بها في الدنيا والآخرة، نسأل الله العافية، وأعلمك آية من أجل الرزق لا تندم عليها تكررها سبع مرات، والله سيفتح لك أبواب الرزق: (
اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ) [الشورى: 19].

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف يمكن أن يكون رزقنا في السماء (وفي السماء رزقكم وما توعدون)؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محب أهل السنة :: قسم القران الكريم علومه, إعجازه وتفسيره-
انتقل الى: